أخبار سارة .. مساعدات مالية جديدة للسوريين

Advertisements

أخبار سارة .. مساعدات مالية جديدة للسوريين

IMG 20201207 200951 227

تداول بعض منصات التواصل الإجتماعي، تلقي بعض السوريين المستفيدين من الدعم النقدي الذي تقدمه منظمة الإغاثة الدولية، رسائل جديدة تفيد بإعادة شحن بطاقاتهم (للمرة الاخيرة) بالمبلغ المخصص لشهر كانون الأول.

وجاء في نص الرسالة التي تلقاها السوريون واطلعت عليها تركيا بالعربي عبر منصات التواصل الإجتماعي ما يلي: “مرحباً.. نحن منظمة الإغاثة الدولية، تم شحن بطاقتكم بمبلغ 765 ليرة تركية عن شهر كانون الأول، هذه عملية الشحن الأخيرة، يرجى الانتباه أن بطاقتك سينتهي تفعيلها في 28 كانون الأول 2020”.

Advertisements

وأعلنت منظمة الإغاثة الدولية بدء توزيع الدعم الجديد لبعض العائلات السورية في ولاية إسطنبول، التي تلقت رسالة منها مسبقاً على شكل (بطاقات بنكية) يمكن صرف المبالغ فيها لشراء الحاجيات الأساسية من المتاجر التركية.

وبحسب تصريح خاص من أحد موظفي المنظمة لـ تركيا بالعربي، فإنه “بدأ التوزيع هذا الأسبوع واستطعنا الوصول إلى 567 عائلة حتى الآن وما زال لدينا 1200 عائلة تقريباً سيت التوزيع لها، والجميع كان قد منحنا معلومات مطابقة وتم تسليم العائلة بطاقتها، نظراً لأن المعلومات الخاطئة ستمنع عملية المنح”، مشيراً إلى أن استكمال التوزيع سيتم خلال فترة أقصاها حتى 07.11.2020”

وجاء في إعلان المنظمة ما يلي: “تقوم بتنفيذ مشروع مدعوم من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في اسطنبول..

Advertisements

المشروع يركز على اربعة جوانب رئيسية

( 1 ) تقديم خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي
( 2 ) تقديم خدمات إعادة التأهيل الفيزيائي
( 3 ) تقديم خدمات الصحة المجتمعية
( 4 ) خدمات سبل العيش اللاجئين السوريين الذين لديهم اعاقة ( ربطهم بفرص العمل او التشغيل الذاتي )
( 5 ) توزيع السلل الغذائية والنظافة بالاضافة الى القسائم الالكترونية ضمن نطاق العمل لهذا المشروع

“منظمة الاغاثة الدولية تخطط لدعم الأسر الأكثر حاجة في استانبول خلال جانحة كورونا من خلال القسائم الالكترونية بالمشاركة مع مؤسسة اللاجئين ( ملتجيلار ) و ( MSYD )
مشروع توزيع القسائم يهدف الى تحسين وصول اللاجئين للمواد الغذائية والنظافة وبالتالي تقليل اليات التعلم السلبية في ظل جانحة كورونا.

Advertisements

Advertisements

تعليق واحد

اترك ردّاً