القبض على رجل اعمال التركي محمد ايدين في البرازيل واحضاره الى اسطنبول (فيديو)

القبض على مواطن رجل اعمال التركي محمد ايدين في البرازيل واحضاره الى اسطنبول (فيديو)
Advertisements

IMG 20210704 013544 984

القبض على رجل اعمال التركي محمد ايدين في البرازيل واحضاره الى اسطنبول

أدلى مكتب المدعي العام في الأناضول بإسطنبول بتصريح بشأن محمد أيدين (30 عامًا) ، الملقب بـ “توسونجوك” ، مؤسس بنك تشيتليك ، الذي استسلم للسلطات في البرازيل وتم إحضاره إلى تركيا.‌‌

جرى القبض في البرازيل على مواطن تركي ابتكر لعبة زراعة عبر تطبيق على الهتاف المحمول وهو متهم بالاحتيال على عشرات الآلاف من المستخدمين وحرمانهم من استثماراتهم.

Advertisements


وقال نائب وزير الداخلية إسماعيل تشاتاكلي إنه من المتوقع أن يعود المواطن التركي محمد أيدين مبتكر لعبة «فارم بنك – سيفتليك بنك بالتركية» التي تم غلقها في 2018، إلى تركيا في وقت لاحق من اليوم السبت.
وأضاف نائب وزير الداخلية أن أيدين الذي فر من تركيا في 2018 قبيل إصدار أنقرة مذكرة حمراء للقبض عليه بسبب الاحتيال، سلم نفسه في ساو باولو.
ولايزال من غير الواضح السبب وراء تسليمه لنفسه .
وذكرت وكالة «الأناضول» التركية للأنباء أنه سوف يتم احتجاز أيدين فور هبوطه في مطار إسطنبول.
وبحسب «الأناضول»، يواجه أيدين اتهامات بجمع 1.14 مليار ليرة «131 مليون دولار» من أكثر من 130 ألف مستثمر

وتابعت الوكالة أن ما إجماليه 18 شخصا مشتبخت فيهم بينهم أيدين، يواجهون السجن لسنوات عدة حال إدانتهم .

وسمحت لعبة فارم بنك التي ابتكرها أيدين للاعبين بفتح حساب خاص بمزرعة عبر الإنترنت مجانا. وكانوا يدفعون أموالا نقدية لشراء حيوانات افتراضية وبيع منتجاتهم مثل الحليب والعسل والبيض في محلات عبر البلاد

Advertisements

كان التطبيق الذي يوجد على الهاتف المحمول يكافئ مستثمريه الأوائل بعائدات للتشجيع على مشاركة أوسع. ثم انهار النظام بأكمله في النهاية تاركاً المستثمرين بدون أي شيء.

وانتشرت مثل تلك البرامج الاحتيالية وسط غياب الرقابة التنظيمية على مدار السنوات القليلة الماضية في تركيا ما أدى للاحتيال على آلاف المستثمرين.

كانت المعارضة ألقت باللائمة على الحكومة للفشل في التحقيق في البرامج بشكل شامل.

Advertisements

مصدر: الجريدة

Advertisements
Advertisements

اترك ردّاً