في الذكرى الثانية للهجوم على مسجدين في نيوزيلندا ، تم إحياء ذكرى 51 ضحية من ضحايا المجزرة.

الذكرى الثانية للهجوم على مسجدين في نيوزيلندا ، تم إحياء ذكرى 51 ضحية من ضحايا المجزرة.
Advertisements
Screenshot ٢٠٢١٠٣١٥ ١٦٥٥٠٣ Plus

مضى عامان على الاعتداء الذي طال مسجدين في كرايست تشيرتش بنيوزيلندا.

وقد تم إحياء ذكرى الضحايا الـ 51 للمذبحة بمشاركة مئات الأشخاص من مختلف المجتمعات و الطوائف الدينية.

حضر الناجون وعائلات الضحايا وأعضاء الحكومة ورئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندي أرديرن مراسم التأبين في ساحة كرايستشيرش أرينا.

Advertisements

وقالت أرديرن أثناء كلمتها في الاحتفال إن المسلمين كانوا أيضاً هدفاً لهجمات عنصرية قبل مذبحة المسجد، وذكر أنه علينا دعم الجالية المسلمة في البلاد.

ولقد تحدث تيميل أتاسوكوغو ، الذي أطلق عليه النار في 9 أماكن مختلفة أثناء الهجوم ، لحظاته المليئة بالدموع:
“اعتداءات 5 آذار / مارس 2019 سببها العنصرية والجهل،و هذه اعتداءات على الإنسانية جمعاء حطمت قلوب الجميع من كافة الأعراق والأديان”.

وحكمت المحكمة على برينتون تارانت ، الذي قتل بوحشية 51 شخصا ، بالسجن مدى الحياة العام الماضي.

Advertisements

مشاهدة الفيديو أضغط

٢٠٢١٠١٣١ ١٣٢٦٥٤

٢٠٢١٠٢٢١ ١٥٤٦٥٦ 1

Advertisements
Advertisements

اترك ردّاً