تركيا تحشد طاقاتها وقدراتها من أجل الطائرة الشبحية الحربية الوطنية (فيـ.ـديو)

تركيا تحشد طاقاتها وقدراتها من أجل الطائرة الشبحية الحربية الوطنية (فيـ.ـديو)
Advertisements
Screenshot ٢٠٢١٠٦١٥ ٢٢٣٧١٩ Chrome

قال المدير العام لشركة صناعات الفضاء التركية، تيميل كوتيل، حول مشروع الطائرات القتالية الوطنية،
مفيدًا بأنه وفي 18 مارس 2023، سيكون النموذج الأولي، الذي يتضمن إلكترونيات طيران وأنظمة تحكم وأنظمة هيدروليكية جاهزًا، كما سيدار المحرك لأول مرة وستبدأ الاختبارات بشكل متتالي.
وأشار إلى أنهم وضعوا جدولاً زمنيًا “صارمًا للغاية” للمشروع، منوهاً إلى أن الجميع ملتزم به.
كما ذكر أن حظيرة الطائرات المعدة خصيصًا للطائرات المقاتلة الوطنية، ستصبح جاهزةً هذا العام.
وأفاد كوتيل، بأن عدد المهندسين المشاركين في المشروع وصل إلى 1000 مهندس، مشيرًا إلى أن إجمالي عدد المهندسين في الشركة تجاوز 4 آلاف.

ولكونه مشروع سري فستكون حظيرة الطائرات خاصة، وسيكون البناء هيكلًا معزولًا عن الخارج، مع البنية التحتية للاتصالات الخاصة به وأجهزة الكمبيوتر عالية الحوسبة”.
وأوضح أنه سيتم تشغيل نفق الرياح الخاص بتركيا في نهاية عام 2022.
وأكد على أن أهم مشروع لتركيا في الوقت الحالي، هو مشروع الجيل الخامس من الطائرات الحربية، منوهًا إلى أنهم لهذا السبب يعملون بدقة عالية.
يجب أن تكون في المستقبل جميع المعدات التي سنضعها محلية ووطنية، فالطائرات المقاتلة تعني المحلية والوطنية”.

واضاف: “سيكون كل شيء من الألف إلى الياء، بما في ذلك المحرك، محليًا ووطنيًا عندما يحين الوقت، لهذا السبب نقوم بتضمين الشركات التركية في المشروع قدر الإمكان”.
وفي ختام حديثه أشار تيميل كوتيل إلى إنهم سيستمرون في زيادة الموارد البشرية في المشروع وأنهم يخططون لتوظيف 3000 مهندس.

Advertisements

وقال: “هذا سباق كبير، وبهذه الطائرة ستصبح تركيا من بين الدول التي يمكن أن تنتج الطائرات المقاتلة، نريد من الشباب أن يشاركوا في هذه الإثارة معنا”.

Advertisements

اترك ردّاً