بسبب فتاة قاصر… ألمانيا تحاكم 3 شبان سوريين ما قصتهم؟

Advertisements

المتهمون 560x315 1

بدأت في مدينة دورتموند بولاية شمال الراين غرب ألمانيا محاكمة 3 سوريين بتهمة اغتصاب فتاة ألمانية قاصر حسب صحفية بيلد.

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة إن 3 شبان سوريين وشاباً غينياً اعتدوا جنسياً على فتاة قاصر تبلغ من العمر 13 عاماً.

وحسب الادعاء العام، فقد تعرف السوري (أحمد أ.) والذي يبلغ من العمر 18 عاماً و(رجب. أ) البالغ من العمر 17 عاماً، على فتاتين قاصرتين في تموز الماضي، حيث التقتوا ببعضهم داخل منزل ببلدة بورسيغ بلاتز وتحرش الشابان بالفتاتين هناك.

Advertisements

ووفق التحقيق، فإن (رجب. أ) أجبر الفتاة على ممارسة الجنس معه بالرغم من إخبارها له أنها لا تريد ذلك، حيث اغتصبها عدة مرات بالقوة، وتناوب على ذلك مع صديقه (خالد. س) البالغ من العمر 20 عاماً.

عقب ذلك التقت الفتاتان بالشبان السوريين مجدداً في منزل الشاب الغيني، حيث اغتصب (رجب. أ) إحدى الفتيات مجدداً، قبل أن يغتصبها أيضاً الشاب الغيني.

وأشار الادعاء العام وفق الصحيفة إلى أن جميع الشبان كانوا على علم بأن الفتاة قاصر وتبلغ من العمر 13 عاماً فقط.

Advertisements

وبيّن الادعاء أن الشبان يواجهون عقوبة السجن لعدة سنوات، في حين أن الفتاة الألمانية تخضع للعلاج النفسي منذ ذلك الحين.

ويعيش في ألمانيا نحو 800 ألف لاجئ سوري، وسُجلت بحق العديد منهم قضايا جنائية، حيث بدأت الثلاثاء الماضي محاكمة رجل سوري يُدعى (نزار. أ) في مدينة ديساو روسلو التابعة لمقاطعة زاكسن الألمانية، بتهمة القتل غير العمد لطفلته.

وتساءلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن ذنب الطفلة (يانا) ذات الـ 14 شهراً، الذي دفع والديها لضربها حتى الموت.

Advertisements

وقالت الصحيفة إن الحادثة وقعت في شهر كانون الثاني/ يناير من العام الماضي، عندما تم إسعاف الطفلة بعد أن اتصل أحد أقارب الزوجين بالإسعاف.

(تركيا الغد).(تركيا الغد)

Advertisements

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *