تسهيلات أردنية لإدماج اللاجئين في سوق العمل

Advertisements

سوق في الأردن 770x433 1

تسهيلات كبيرة قدمتها الحكومة الأردنية للعمال السوريين بهدف إدماجهم في السوق، رغم الضغوط الناتجة عن الأزمات العالمية، حيث سهلت حصول اللاجئين السوريين القاطنين في المخيمات وخارجها على تصاريح العمل، وساوت بينهم وبين الأردنيين في الحقوق العمالية، إلى جانب السماح لهم بالتنقل من عمل إلى آخر دون تصريحات وموافقات.

ويعتبر ملف العمالة السورية من أهم القضايا الاجتماعية، فمنذ بدء دخول السوريين إلى الأردن بوصفهم لاجئين في العام 2012، بدأوا بالانخراط في سوق العمل، التي لم تكن غريبة على البعض منهم، إذ أن هناك عددا من السوريين كانوا يقصدون الأردن للعمل قبل العام 2011، ولكن مع ازدياد موجات اللجوء، شكّل السوريون زيادة كبيرة في السوق الأردنية.

ويقول العامل السوري في قطاع الإنشاءات حمد الله مطاوع: «أتقاضى يوميا 30 دينارا أردنياً (40 دولاراً)، وهو ما يكفيني لسد احتياجاتي وتوفير جزء من المبلغ».

Advertisements

وقال الناطق الإعلامي في وزارة العمل محمد الزيود لـ«الاتحاد» إن «الحكومة الأردنية أصدرت قرارات خاصة فيما يخص العمالة السورية تسهل عملها وتواجدها على أرض المملكة، مثلا هذه العمالة مستثناة من الإبعاد في حال مخالفتها قانون العمل».

وشدد الزيود على أنه في حال وجود أي شكاوى أو حقوق للعمال السوريين فإن الوزارة تقوم بتطبيق قانون العمل الأردني الذي لا يفرق بين العمالة الوافدة والمحلية.

بدوره، قال رئيس وحدة الاستجابة للأزمة السورية في وزارة العمل الأردنية حمدان يعقوب لـ«الاتحاد» إن «وزارة العمل تقوم بتهيئة التعليمات اللازمة لتسهيل إشراك السوريين في سوق العمل ضمن المهن المسموحة للعمالة غير الأردنية بشكل منظم يضمن حصولهم على تصاريح العمل اللازمة.

Advertisements

ونبه يعقوب إلى أنه تم تمديد فترة إعفاء السوريين من دفع رسوم تصاريح العمل والإعفاء من رسوم شهادة الفحص الطبي الخاصة بتصريح العمل، مشيراً إلى أنه بلغ العدد الإجمالي لتصاريح العمل الصادرة للسوريين منذ عام 2016 وحتى نهاية العام الماضي 277930 تصريحاً.

وأشار إلى أنه تم منح السوريين مجموعة استثناءات لا تمنح للجنسيات الأخرى من بينها السماح بالانتقال من القطاع الزراعي إلى قطاعات أخرى، والسماح بالانتقال من صاحب عمل لآخر دون إخلاء طرف.

( تركيا الغد ). ( تركيا الغد )

Advertisements
Advertisements

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.